التهاب الكبد الوبائي a

بسم الله الرحمن الرحيم

هو عبارة عن التهاب في الكبد يسببه فيروس الالتهاب الكبدي a، وهو فيروس يحتوي على الشريط الوراثي الاحادي رنا، وهو يقوم بالتكاثر فقط في الكبد. يعتبر فيروس الالتهاب الكبدي a من الفيروسات المقاومة للبرد و مواد التنظيف و المواد المعقمة، وهذا ما يفسر سبب انتشاره بشكل كبير مقارنة بالفيروسات الأخرى. أكثر المناطق التي ينتشر فيها هذا الفيروس هي المناطق الحارة و المناطق الاستوائية و كذلك في البلدان التي تعاني من النقص في الرعاية الصحية و النظافة. من المعروف ان من اصيب بالفيروس وشفي منه فانه يكتسب مناعة ضد هذا الفيروس مدى الحياة.

الأسباب

طبعا السبب الوحيد في حدوث المرض هو العدوى بفيروس التهاب الكبد a. يخرج فيروس التهاب الكبد a عن طريق البول و البراز و تحدث العدوى عن طريق الفم بدخول بقايا من البول أو البراز الى داخل الجسم بشكل مباشر او غير مباشر عن طريق المواد الغذائية أو الماء المتلوث بهذه الفضلات التي تحتوي على الفيروس. كذلك تحدث العدوى عن طريق الخضار و الفواكه التي تم غسلها او تسميدها بماء ملوث. أحد أكثر الطرق التى تؤدي بالاصابة بهذا الفيروس هي تناول القواقع غير المطبوخة أو المطبوخة بشكل غير كافي، والتي تكون قد احضرت من بيئة مائية ملوثة. وقد يحدث انتقال المرض كذلك عن طريق الدم وذلك في الحالات التي يكون فيها الفيروس متواجد بشكل كبير في الدم. وقد تحدث العدوى في بعض الأحيان عن طريق الملامسة. في حالات الاصابة المزمنة بالفيروس عند الحوامل قد يحدث انتقال للفيروس الى الجنين عن طريق الدم.

الأعراض

في الغالب تكون اعراض المرض بسيطة وغير ملفتة للنظر وقد يحدث في بعض الحالات ان يصاب الشخص بالفيروس ولا تظهر عليه الأعراض ويشفى بشكل تلقائي. تتراوح الفترة التي تفصل ما بين الاصابة بالفيروس الى ظهور أعراض المرض من اسبوعين الى سبعة اسابيع. وفي الغالب يشعر المريض بعدم الارتياح في خلال الأسبوعين الأولين قبل ظهور الأعراض و في فترة الاسبوعين التي تلي فترة ظهور اعراض المرض مباشرة، وفي هذه الفترة ما قبل ظهور الأعراض و ما بعدها يكون المرض معدي.

ولأن الاعراض التي تصاحب الاصابة بهذا المرض هي أمور شائعة عند كثير من الناس كالغثيان والإسهال و الاستفراغ وفقدان الشهية وصداع الرأس و آلام الأطراف، فان كثير من الناس لا يخطر بباله انه قد يكون مصاب بالفيروس a، ولكن يتم التنبه لذلك في حالة حدوث اصفرار العين و الجلد، وقد تحصل لبعض المرضى حكة شديدة في الجلد. كذلك من الاعراض المصاحبة للمرض هي اللون الفاتح للبراز و ميول البول الى الون الغامق. وقد يرافق هذه الأعراض الشعور بالضعف العام مصحوب بألم في منطقة أعلى البطن اليمنى وهي منطقة تواجد الكبد. قد يتسبب المرض في تضخم الطحال. تختفي أعراض المرض بعد حوالي اسبوعين الى شهر من ظهورها.

التشخيص

يتم تشخيص المرض عن طريق فحص الدم وهو الأمر المعتاد في حالات التهاب الكبد. اهم القيم التي يركز عليها الطبيب هي قيم انزيمات الكبد وخاصة الانزيمات التالية:

Bilirubin

Gamma-GT

GOT

GPT

والقيمة التي يركز عليها من بين هذه القيم هي قيمة انزيم الكبد GTP  والذي يتعرف من خلاله الطبيب بوجود اي التهاب في الكبد. وكذلك يتم اختبار وجود الفيروس عن طريق الاجسام المضادة لفيروس a. وكذلك يتم عن طريق هذا الفحص معرفة ما اذا كان الشخص مصاب بالمرض وشفي منه.

العلاج

لا يوجد هناك علاج معين ضد فيروس الالتهاب الكبدي a. كل ما على المريض فعله هو وقاية كبده من كل ما يمكن ان يؤثر عليه، وذلك بتجنب المواد التي تضر بالكبد وعمله، مثل الكحول و الأدوية. لذلك لابد من الرجوع الى الطبيب في حالة استخدام الأدوية لمعرفة التعامل معها بشكل لايؤثر على الكبد.

الوقاية

الوقاية تتم عن طريق التطعيم ضد الفيروس وذلك باعطاء المريض فيروسات ميتة يتم من خلالها بناء مناعة في الجسم ضد الفيروس قد تصل صلاحيتها الى 10 سنوات.

ولكن اهم ما يمكن قوله كذلك في هذه المسألة هي الحفاظ على النظافة ولابد للمصاب من تجنب الاختلاط بالآخرين حتى يتم التأكد من انتهاء المرحلة التي يكون فيها المرض معديا. ولابد للمريض من التركيز على مسألة غسل اليدين بشكل جيد بعد استخدام المرحاض وقبل الأكل وقبل غسل الخضروات أو الفواكه. ويفضل استخدام المريض لمرحاض يكون خاصا به.