اغلاق مركز اكسيل لزراعة الخلايا الجذعية

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد

مركز اكسيل الذي كان يعرض  للمرضى زراعة الخلايا الجذعية لا يستطيع بعد الان تقديم هذه الخدمات بعد الآن في المانيا، وذلك بعد اغلاقه في سنة 2011 م بسبب وفاة طفل تم حقنه بالخلايا الجذعية.

برلين- حالا ومن الان اوقفت الحكومة المحلية التابعة لكولونيا بالاتفاق مع وزارة الصحة في مقاطعة نورد راين فيستفالن كل نشاطات هذه الشركة من خلال قرار بمنعها من مزاولة عملها. وقد حيت كلا من الجمعية الالمانية لامراض السكري وجمعية مرضى السكر من خلال تصريح مشترك هذا القرار .

ففي رسالة مفتوحة من قبل سنة اعلنت الجمعيتان بالتعاون مع شبكة امراض السكري المتخصصة عن اعتراضهم على اعطاء تصريح بمزوالة  زراعة الخلايا الجذعية لمرضى السكري . وكان ذلك دون التدليل العلمي على اعتراضهما كما قيل .

مركز اكسل هو مستسفى خاص للعلاج المتجدد وله مركزان احدهما في مدينة ديسلدورف والاخر في مدينة كولونيا. وكان يعرض زراعة الخلايا الجذعية على مستوى العالم أجمع .

يقول البروفيسور توماس داني رئيس جمعية مرض السكر وعضو مجلس ادارتها ” إن استخدام الخلايا الجذعية لاستخلاص الانسولين من خلايا البيتا لا شك انه مثير للاهتمام” .

 لكن الى الان لا يوجد اثباتات علمية تثبت استفادة المرضى من زراعة الخلايا الجذعية المأخوذة منهم انفسهم .

ان  نهج اختبار الزراعة ضمن اطار خارج عن الدراسات العلمية يعتبر عملا لا مسؤولا .

مركز اكسيل  تعرضت له وسائل الاعلام في سنة 2010 بعدما مات طفل ذكر يبلغ من العمر 18 شهرا بعد حقن دماغه بخلايا جذعية . ولا زال التحقيق جاريا.

 نقلا عن مجلة الاطباء الالمان

 بتاريخ 17.05.2011

http://www.aerztezeitung.de/praxis_wirtschaft/recht/article/654727/stammzelltherapie-umstrittener-klinik.html

 هذه رسالة قوية  للصوص والمحتالين الذين يحتالون على اكل اموال الناس بكذبة العلاج بالخلايا الجذعية .