تقنية حديثة لعملية الجيوب الأنفية (Vent-Os®-System)

بسم الله الرحمن الرحيم

من المعروف ان امراض الجيوب الانفية منتشرة بشكل كبير في جميع أنحاء العالم، بجانب الالتهابات البكتيرية و الفيروسية تؤدي كذلك ردة فعل الغشاء المخاطي على بعض العوامل الى الشعور بالألم و الضغط في الجيوب الأنفية.

الأستخدام الزائد لبخاخ الأنف و الاستخدام المستمر للتكييف وكذلك أيضا السفر بشكل مستمر هي عوامل مهمة لنشوء الإصابة بأمراض الجيوب الأنفية وخاصة في الحالات التي يحدث فيها انخفاض في الضغط في الجيوب الأنفية والتي ينتج عنها آلام شديدة.

الى وقتنا الحالي يعتمد العلاج على البخاخات التي تقلص الانتفاخ والتي تحتوي على مادة الكورتيزون. في الحالات التي لا جدوى من علاجها بالبخاخ يلجئ فيها الى العملية الجراحية. يعتمد الطب في الوقت الحالي على طريقة العملية الجراحية بواسطة المنظار و التي يطلق عليها اسم ال (FESS) والتي تتم تحت التخدير الكامل مع المبيت في المستشفى. وهذه الطريقة تحتاج الى مرحلة متابعة بعد العملية وفيها مشقة على المريض.

كثير من المرضى يرغب في البديل الذي يخفف الألم ويتجنب من خلاله المريض مرحلة المرض الطويلة. كان البديل للتقنية المذكورة أعلاه هي عملية البالون.

أما الآن فقد تم تطوير تقنية حديثة جدا يطلق عليها اسم Vent-Os®-System والتي استخدمت في ألمانيا ولأول مرة من قبل جراح الأنف والأذن والحنجرة في مستشفى بيتانين في مدينة فرانكفورت البروفيسور هامبيك.

تعتمد هذه الطريقة على نظام توسعة يوضع في الفتحة الطبيعة للجيوب الأنفية بعد التخدير الموضعي. يتوسع هذا الجهاز داخل فتحة الجيوب الأنفية بواسطة الخاصية الاسموزية وظل في الداخل لفترة تتراوح ما بين 60 الى 90 دقيقة قبل ابعاده. وضع الجهاز في الفتحة الطبيعية للجيوب الأنفية يمكن من التوسع دون حدوث جروح أو اصابات في الأنسجة وبالتالي تهوية الجيوب الأنفية. في النهاية تبقى فتحة حرة في داخل الجيوب الأنفية تمكنها من استعادة عافيتها. وبذلك يتم معادلة انخفاض الضغط في المنطقة وبالتالي أختفاء الألم الناتج عنه.

مقال مترجم للبروفيسور ماركوس هامبيك

رئيس قسم جراحة الأنف والأذن والحنجرة في مستشفى بيتانين في مدينة فرانكفورت.