بسم الله الرحمن الرحيم

زراعة مفصل الركبة

تعتمد الحاجة الى زرع مفصل الركبة الصناعي على وجود تآكل في غضروف المفصل مع وجود تهالك في بناء المفصل ( خشونة). يظهر المرض على شكل آلام في الركبة خاصة عند الحركة وزيادة الضغط على المفصل، ويستمر في التصاعد حتى في حالة عدم الحركة. هذا يؤدي الى تقييد الحركة و تغير في شكل المفصل كذلك الى تخلخل وآلام في العضلات او ضعفها. الأسباب هي زيادة الجهد أو الجهد بشكل خاطئ و التهاب المفاصل أو تشوه شكل أو ضعية الرجل ( X أو O) وكذلك الناحية الوراثية و أمراض الروماتيزيم و أمراض التمثيل الغذائي بالاضافة الى زيادة الوزن. وفي كثير من حالات الاصابة بالخشونة يكون نتيجة تغيرات في مفصل الورك والتي يصاب بها الانسان مع كبر السن.

لفحص وتشخيص الخشونة لابد من الفحص السريري وعمل الأشعة السينية لمفصل الركبة في وضعية الوقوف ومن زاويتين مختلفتين وتصوير الرجل بشكل كامل لتحديد زاوية الانحراف. في هذه الحالة لاتكفي صور الأشعة السينية بمفردها. اتخاذ القرار للعملية يعتمد على الوضع العام للمريض.

اجراءات العلاج الوقائي تشمل العلاج بالأدوية وكذلك بدون الأدوية كعلاج الآلام و العلاج الفيزيائي والعلاج بالأشعة. مع مراعاة امكانية عدم جدوى العلاج المذكور في الأعلى يبقى الخيار الوحيد وهو زرع مفصل الركبة الصناعي. في بعض حالات المرضى المناسبة يتم تركيب مفصل صناعي جزئي بشكل سطحي، و في كثير من الحالات يتم تركيب مفصل صناعي كبديل لسطح مفصل الركبة بشكل كامل وهناك من الحالات التي يتم فيها مراعات استبدال المفصل بناء على وضع محور الرجل.

في أغلب الحالات يتم تثبيت المفصل الصناعي عن طريق اسمنت عضوي، وقد يتم التثبيت كذلك من غير الحاجة الى الاسمنت العضوي.

أهم التعقيدات التي يمكن ان تحدث نتيجة للعملية هي اصابة أحد الأعصاب أو الأوعية الدموية أو التهاب المفصل الصناعي أو تغير في طول الرجل او تقييد حركة المفصل. كل هذه الأمور يمكن اجراء العلاج المناسب لها تبعا لنوع المشكلة، ولكن بشكل عام يكون حدوث هذه التعقيدات نادرا.

اذا تمت العملية بنجاح فإنه في العادة يمكن للمريض الحركة والقيام بالتمارين اللازمة في اليوم التالي للعملية. بعد عودة الجسم للوضع الطبيعي فإنه يمكن للشخص القيام بالنشاطات الرياضية مع وجود المفصل الصناعي، كالسباحة والمشي و التزحلق على الجليد وركوب الدراجة. فقط بعض الرياضات مثل الجري أو مشي المسافات الطويلة أو الرياضات الجماعية أو الرياضات التي يكون بها احتكاك لا تصلح للشخص الذي أجرى عملية مفصل الركبة الصناعي.

ترجمة مقال للبروفيسور رانجر، رئيس قسم جراحة العمود الفقري والحوادث في مستشفى النوردفيسيت

فرانكفورت على الماين