أفضل طبيب في المانيا وأفضل مستشفى في ألمانيا!

أفضل طبيب في المانيا وأفضل مستشفى في ألمانيا!

 الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وَأَزْوَاجِهِ امهات المؤمنين وبعد:

صيغة أريد أفضل طبيب في ألمانيا وأفضل مستشفى في المانيا هي من أكثر صيغ الإستفسارات التي تردني بالواتس أب أو الايميل او عن طريق المنتديات او  عن طريق صفحة مكتب الخدمات او أفضل متخصص في المجال الفلاني. ومن باب الأمانة  ومن باب صدق التشاور والدقة في إعطاء المعلومة أقول ان صيغة التفضيل المطلقة بأفضل وأحسن وأكبر  غير صحيحة بتاتا ، خاصة في بلد فيه ما يزيد عن ٣٥٧ الف طبيب وما يزيد عن ٢٢٠٠ مستشفى. لهذا فإن هذه الصيغة غير صحيحة وغير دقيقة. والأصح ان يسأل عن طبيب من أفضل الأطباء او مستشفى من أفضل المستشفيات. وفي الغالب المقارنة بين أئمة الطب كالمقارنة بين أئمة الفقه. هناك إمكانية احيانا لمقارنة طبيب بطبيب او تقديم مستشفى على مستشفى ولكن صيغة التفضيل المطلقة وان كانت تريح السائل لكنها غير صحيحة وغير واقعية.  استعمال صيغ “أفضل المستشفيات” ” وأفضل الأطباء “تعتبر غير صادقة والحذر من استعمالها او تسويقها وفي النادر ما يمكن ان تكون صحيحة.    

     (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِين)     

أخوكم أبو عمر