الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد :

كسل العين هي مشكلة متولدة  في الغالب وليست مكتسبة  الا في حالات نادرة منها  بسبب حادث ونزيف داخلي ، وهي ناتجة عن ضعف في نمو  بصري مبكر يظهر عند الطفل  في فترة الرضاعة او في مرحلة الطفولة المبكرة الى  سنة السابعة تقريبا ومؤداه انحفاض قوة النظر في أحدى العينين. وتكون العين من التركيب التشريحي سليمة الا ان الضعف فيها يجعل الدماغ يركز في   بناء النظر على العين السليمة .

ويظهر ضعف القدرة البصرية لدى الطفل في عين واحدة أو كلتا العينين دون وجود سبب عضوي نتيجة لتجاهل الدماغ للصورة غير الواضحة التي تنقلها العين الكسولة، فالعين تشريحياً سليمة لكنها لا تعمل بشكل صحيح ومع مرور الوقت يقوم الدماغ بالإعتماد على العين السليمة فقط.

أما أسباب كسل العين فيمكن إرجاعها للأسباب التالية :

1-عيوب في انكسار الضوء من مثل قصر النظرأو الانحراف في البعد البؤري

2-  الحول وهو أهم الأسباب المعروفة .

3- أنسداد الرؤية او ما ما يعرف بإسم الساد الخلقي ( الماء الأبيض )

4-انسدال جفن العين .

أما علاج كسل العين  فهو كالآتي :

1-إذا كان الكسل ناتجا عن  وجود حول او تفاوت النظر بين العينين فلا بد من النظارات الطبية طوال اليوم.

2- وضع رقعة على العين السليمة لبضع ساعات كل يوم بحيث يحمل الطفل على النظر بالعين الكسولة وبالتالي  تشغيلها  أثناء نشاطاته ، ويمكن أن يعطى الطفل اوراقا وأقلاما للرسم في خلال هذه الساعات، ويتحسن النظر في العين الكسولة تدريجيا. وقد يمتد هذا الاجراء  شهورا او سنوات وهو اجراء ناجح ونتائجه ممتازة. وأحيانا يلجأ الى اعطاء الطفل قطرات معينة تزيد الغشاوة على العين السليمة  فتدفعه الى استعمال العين الكسولة..  وذلك للوصول الى نفس نتيجة الرقعة على العين السليمة .

3- الجراحة : ويتم اللجوء إليها في حالة لم تجد الاجراءات غير الجراحية في حل المشكلة، أو في حالة وجود سبب عضوي لهذا الكسل كالحول وانسدال الجفن او  وجود الماء الأبيض. وفي الحول لا لا يلجأ للجراحة الا اذا كان الحول شديدا ويكون هدف العملية شد أو إرخاء عضلات العين بحسب طبيعة الحول .

هذا باختصار عن كسل العين والعلاج لها في ألمانيا.

ولا بد من التنبيه ان  الاطفال يتم علاجهم في اقسام خاصة في المستشفيات الجامعية او البلدية  تسمى مدرسة النظر

Sehschule.

وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين .