علاج الذئبة الحمراء او الحمامية

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد

الحديث عن توصيف المرض من انه مرض التهابي مزمن او وصفه بانه  صنف من اصناف الروماتيزم او غير ذلك من الاوصاف او التوصيف ، أو البحث في اسبابه والتخمين في ذلك ، انما يهم الباحث والدارس ، ولا يهم بدرجة أولى المريض ، والذي يعرف أنه مرض أصابه وغير مجرى حياته وكما قالت العرب :

لا يعرف الشوق الا من يكابده ولا الصبابة الا من يعانيها.

ولكن أريد ان اعرض لعلاج الذئبة الحمراء فبالاضافة الى الاحتمالات السابقة  من الادوية ساعرض الى الادوية المستخدمة من حيث التقسيم الكيميائي والى الاحتمالات الاخرى في العلاج بجانب الادوية فأقول :

لا بد أن يعرف المصاب بمرض الذئبة الحمراء انه لا علاج له ينتهي في غضون وقت قصير بل علاج الذبة الحمراء  يحتاج الى سنوات. ولكن خطة العلاج تتوقف على  أمرين

الاعضاء المصابة بالمرض

ودرجة نشاط المرض

وعمليا اصبح من الممكن التحكم بالنشاط الزائد لجهاز المناعة وايقاف هجومه على الجسم نفسه. كما ان العلاج الطبيعي والوسائل المرافقة تساهم في تخفيف حدة المرض وشدته .

الأدوية المستخدمة في علاج الذئبة الحمراء (التقسيم الكيمائيي):

المجموعة الاولى :

الادوية المضادة للروماتيزم من غير مجموعة الستيرودات  وهذه الادوية تمنع الالتهابات وتوقف الألم ومنها على سبيل المثال مجموعة

Acetylsalicylsäure

ومن هذه المجموعة مثلا الاسبرين والذي يساهم في تخفيض درجة الحرارة ومنع تخثر الدم

المجموعة الثانية

مجموعة الادوية الضاغطة لجهاز المناعة ، ومهمتها تخفيض نشاط جهاز المناعة ، ومنع مهاجمةالجسم ومن هذه المجموعة .ومن مثالب هذه المجموعة من الادوية انها  تسبب الالتهابات المتزايدة نتيجة ضرب جهاز المناعة، كما انها تسبب موجات من الحساسية ووجع الرأس وتوقع اضرار بالكلى والكبد . ومن امثلة هذا الدواء :

Cyclosporin

Mycophenolat-Mofetil

Azathioprin

Cyclophosphamid

المجموعة الثانية من الادوية هي مجموعة الجلوكوكورتيكوئيدات

Glukokortikoide

 ومنها الكورتيزون وهي تستخدم عند  قدوم موجات الالتهابات

المجموعة الثالثة

وهي مجموعة الكلوروقفين

Chloroquin

ويتم استخدامها عندما تكون المفاصل والجلد مصابة بالذئبة وهذه المجموعة تستخدم عادة لعلاج الملاريا

 اما العلاج الطبيعي فيستخدم عند  وجود التهابات المفاصل كعلاج مرافق للادوية وهنا يتم استخدام العلاد بالتبريد والعلاج بالرياضة الطبية لتحسين اداء المفاصل . وهناك علاج او تدريب على التنفس وهو مهم للتغلب على عوارض النشاط او الحركة اثناء العلاج الطبيعي وهو يساعد الرئتين عل التخلص من البلغم.

وهناك علاج لا زال موضع خلاف بين الاطباء ويتمثل في غسل الدم للتخلص من الاجسام المضادة المولدة لمرض الذئبة. هذا باجمال عن العلاج لهذا المرض في المانيا وهو علاج يحتاج الى برنامج يطول بعض الوقت ولكن يمكن اكمال العلاج في  بلد المريض وعمل مراجعة كل ستى اشهر  في المستشفى او عند الطبيب.

اللهم ان اصبت فمنك وان اخطأت فمن نفسي ومن الشيطان